منتديات المشخاب ترحب بكم

عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتديات المشخاب نتمنا لكم قضاء أطيب الاوقات
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى

الاسلام البرامج العاب الصور الاسلامية الشعر الشعبي و الخواطر منوعات


    قصيدة بعنوان :هدية الرسول

    شاطر
    avatar
    كاظم
    مــــؤســــس والمـــــديــــر العــــــــــام
    مــــؤســــس والمـــــديــــر العــــــــــام

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 21/07/2010
    العمر : 22
    الموقع : مــــنــــتـــديــات المشخاب الافضل ترحب بكم

    قصيدة بعنوان :هدية الرسول

    مُساهمة  كاظم في الإثنين مايو 23, 2011 12:59 am

    يا جنة من جنة الله أنزلــــــــــــتْ هدية لرسوله كالشمس طلــــــــــــــتْ
    نُعت بالأبتر فتكسر قلبـــــــــــــــهُ والدموع من عينيه هلـــــــــــــــــــــتْ
    دموعٌ تهتز لها السموات السبـــع وسبع الارضين من هولها تزلزلـــــتْ
    فدمع محمدا عــــــــلى الله عزيزةٌ فمن أجله السموات والأرض خلقــــتْ
    انزل على قلبه الأمين مبشـــــــــرً بولادة الزهراء والملائكةُ صلـــــــــــتْ
    فاطمة ٌ سيدة نساء العالميــــــــــن على ارض الله نعمةٌ حـــــــــــــــــــــلتْ
    أم أبيها من نهجه تعلمـــــــــــــــتْ وعن خط الأيمان أبدا ما زلـــــــــــــتْ
    معصومةٌ كأبيها وزوجـــها وبنيها من علوم الله علمها قد نهلـــــــــــــــتْ
    يا من لزفافها السمـــــــوات زينتْ وتحت العرش خامس الكساء سجلتْ
    يا كوثر محمدٌ المصطفى ويا زوج علياً المرتضى ويا خير حملً حملـــــتْ
    يا محشورة بين الحائط والبـــــاب خشيتا من العقول التي جهلــــــــــــــتْ
    ما حالك والمسمار لضلعكِ كاســرً آذى الله أصحاب قلوبً ضلـــــــــــــــتْ
    جرحوا لقتلك قلــــــــــــــب محمدً لعن الله قلوبا للباب قد ركلــــــــــــــــتْ
    يا فتاةً في عمـــــــــــر الصبا من ظلم أهل الجهل إلى القبر عجلــــــــــتْ
    يعجزُ عـــــن حملك من قهر العدا ومن لخلع الباب أعدائه ذُهلــــــــــــــتْ
    أمام يلين الحـــــــــــــــــديد لبأسه وعن حمل الزهراء يداه وجلـــــــــــــتْ
    مولاي لو رأيت حسناً مســـــــجى والسموم من كبده قد أكلـــــــــــــــــــتْ
    وحسيناً في كربلاء مقطعــــــــــــاً والرأس عن الجسد الشريف فصـلـــتْ
    تسحق الخيل صدره بحوافرهـــــا وعياله من الخوف تشتــــــــــــــــــــتْ
    يروعها شمرً بسوطه ملوحـــــــا وعلى أكتافهم ضرباته تشكلــــــــــــتْ
    افنوا من الأرض أل محمــــــــــداً ألا عليلاً لو لا مرضه لخلـــــــــــــــــ

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 9:27 am